شهادات


  • Zyed

    "أثناء عملنا على تطوير برنامج للغة العربية يلبي هذه الأهداف السامية، أدركنا أن القطعة المفقودة كانت، بيانات تقييم موضوعية وفورية لاتخاذ قرارات صائبة، وتتبع تقدم كل طالب على حدة، وتقييم فعالية البرنامج.

    الآن، تم سد هذا الخصاص بتطوير ديغلوسيا في أبو ظبي لتقييمات صحيحة وموثوقة محددة بالمعايير والنتائج التي نستهدف، وقد أثبتت الشركة خدمة للعملاء عالية المستوى وإخلاص في توفير أدوات للمعلمين العرب من أجل إدخال التحسينات الأساسية ".

    د. سالي التركي- شريك مؤسس لمدارس الظهران الأهلية بالسعودية

  • Zyed

    "نظرا لحاجة لطلاب لتحسين قدرتهم على القراءة والكتابة والتحدث باللغة العربية، سواء بطلاقة وبشكل صحيح، يمكن لهذه الأنواع من الأدوات التشخيصية والتقريرية تقديم مساهمة كبيرة في إنجاز الأهداف التي عبر عنها قادة البلاد. تتماشى هذه الأهداف الهامة وتحسين تعليم وتعلم اللغة العربية في البلد والمنطقة وكذلك تلبية احتياجات اللغة والتواصل في البلد والمنطقة وهذا الهدف جزء لا يتجزأ من عمل ديغلوسيا.

    نحن في مدارس الإمارات الوطنية نشجع ديغلوسيا على مواصلة سعيها لوضع تقييم للغة العربية يمكن استخدامه لتحسين الإكتساب والأداء في القراءة والتحدث والكتابة  للطالب في اللغة العربية."

    د.كينيث فيدرا- المدير العام لمدارس الإمارات الوطنية


  • John Doe

    "العمل الذي تنكب عليه ديغلوسيا في الوقت الراهن له أهمية عظيمة في مجال تعليم اللغة العربية. فهو يقوي البنية التحتية للحقل ويمكّن صناع القرار، المعلمين والطلاب وغيرهم من الأطراف المعنية من رؤية بعض البيانات الموثوق بها التي يمكن أن توجه كلا من عملية صنع القرار، أساليب التدريس المعتمدة والبحث. أنا شخصيا متحمسة جدا لما يقومون به من عمل وأعتقد أنه سوف يحدث فرقا إيجابيا كبيرا لمدرسي اللغة العربية"

    د. هنادا طه -  القائم بأعمال عميد كلية البحرين للمعلّمين